اشتباكات في مدينة عدن جنوب اليمن حول القصر الرئاسي

جنوب اليمن

قامت الكثير من الاشتباكات حول القصر الرئاسي ومناطق اخري في جنوب اليمن بمدينة عدن 
وتلك الاشتباكات بين الانفصاليين والقوات التي تناصر الرئيس عبدربه منصور 
والانفصاليين هم التابعين لالمجلس الانتقالي الجنوبي

والمصادر الطبية تزكر ان تم مقتل 15 شخص في المواجهات من بينهم اشخاص محليون

وذكر السكان في مدينة عدن هذا الامر واوضحوا ان هناك الكثير من المصابين بسبب تلك الواقعه وهناك تبادل اطلاق نيران كثيف اسفر عن سقوط قتلي ومصابين

حيث كان هناك اتحاد وثيق بين القوات التابعة للحكومة وانصار المجلس الانتقالي حينما تحالفوا لمحاربة الحوثيين وانصارم والذين سيطروا علي الكثير من البقاع في شمال اليمن 

ولكن اختلفوا معا في الفترة الاخيره ولم يعد هناك تحالف بسبب ما صدر من الانفصاليين بأتهام الحكومة بالفساد وضعف كفائتهم

كما حذرتهم الحكومة من الاستمرار في التمرد الذي يقومون به في عدن

كما اضافات بعض المصادر العسكرية الي تناصر حكومة هادي وبعض من شهود العيان ان هناك اشتباكات بسبب محاولة السيطرة علي معسكر القوات الحامية للرئيس بقيادة احد الانفصاليين والذي يدعي ب "عيدروس الزبيدي"

ولكن هناك مصادر اخري تابعة للأنفصالين ان الامر ليس كذالك وان المشاكل قامت بعد محاولة قوات الرئيس فض التظاهرات بالعنف وتفريق المتظاهرين ولذا تجمع الكثير من الانفصاليين صباح الاحد للمطالبة بأسقاط الحكومة صباح يوم الاحد

واعلن نائب وزير الداخليه في اليمن اللواء ناصر لخشع ان الاوضاع تحت سيطرتهم وان قوات الرئيس تسيطر علي الامور بشكل كامل ضد تلك القوات التي وصفها بالقوات المتمرده

كما وصف احمد بن دغر تحركات الانفصاليين بالانقلاب

وبسبب تلك الاشتباكات تم اغلاق مطار عدن امام الملاحة الجوية وكذالك توقف النشاطات الاخري في الميناء
وذالك بسبب الاخلاء الذي حدث عند قيام الاشتباكات

ليست هناك تعليقات

اكتب تعليقك هنا