التقارير الطبية تكذب هشام جنينة بالنيابة




مفاجأة من العيار الثقيل من التقارير الطبية تكذب هشام جنينة وتدعم المتهمين في القضية 

حيث قامت مشاجره صعبة بين هشام جنينة رئيس جهاز الحسابات السابق واسرته مع احد الافراد اسفر عنها اصابات لكلا الطرفيين ولكن باختلاف كبير بين كلام الطرفيين في الواقعة حيث يبين كلام كل طرف تظلمه من الامر وانه الطرف المعتدي عليه 

فقد كانت الامور تأول الي ان المستشار جنينة هو المجني عليه بالضرب وشهود العيان اكدوا انه كان ينتظره سياره علي بعد 300 متر من منزله يركب فيها افراد وكانوا يريدون اختطاف المستشار هشام جنينة 
وعندما نزل هشام من سيارته انهال عليه الافراد بالضرب بالسنج والمطاوي ولكن بمصادفة مرور اهالي المنطقة وتخليص هشام من ايديهم 

وكان الافراد المتهمين قد بينوا ان المستشار هشام جنينة واسرته هم من اعتدوا عليهم بالضرب حيث قامت زوجة هشام جنينة وابنته بضرب رجلين المدعو محمود شرنوخ خلاف و المدعو اشرف ابراهيم مخلوف 

والجديد ان التقارير الطبية كشفت المفاجأه علي الامر 
حيث كشفت التقارير الطبية الخاصة بالافراد المتهمين في الواقعة واثبتت الاتي

تعرض المدعو اشرف اابراهيم مخلوف الي عدد من الأصابات واثبتت التقارير الطبية صدق الكلام
حيث اظهرت عن أثار اصابات حديثه باليد اليسري وأثار سجع مع وجود خدوش في الرقبة 

وايضا تعرض المدعو السيد محمود شرنوخ خلاف الي عدد من الاصاابات حيث اثبتت التقارير الطبية صدق كلامه 
وظهرت عن وجود تمزق في الاربطة بالكاحل الايمن واشتباه في شرخ بمشط القدم اليمني 
حيث كان هذا تقرير مستشفي الهلال 

وتقرير مركز حياة للأشعة 
اشعة الرنيين المغناطيسي 
ان المدعو السيد محمود شرنوخ تعرض الي كدمة شديدة بالقدم اليمني وتمزق بالاربطة ووجود مياه
وتم فحص القدم والكعب وتم عمل سكان شامل للقدم واوتار القدم اليمني الخلفية واسفل الساق الامامية

وهذه التقارير تجعل من المستشار هشام جنينة متهم بعد ان كان مجني عليه وذالك بعد ان كذبت التقارير ادعاءات جنينة في النيابة