رواية الجحيم - العائد من الجحيم الجزء الرابع

العائد من الجحيم الجزء الرابع

هذه القصة خيالية من وحي خيال الكاتب - حقوق الطبع والنشر محفوظه لموقع قصتي

الجزء الاول .... من هنا
الجزء الثاني .... من هنا
الجزء الثالث .... من هنا

رواية الجحيم - العائد من الجحيم الجزء الرابع

بأختصار كده 
انا روحت انا والدكتور المكان اللي هنشتغل فيه وكان المكان ده عبارة عن صحراء كلها رمل .. وبعدين كنا بردانيين فالدكتور كان عنده الحل ان انا اروح اجبله الكتاب العجيب اللي اتكلمنا عليه وبعد كده الدكتور اشعل النار اللي هنتدفا عليها وبعد كده راح يعمل زي الناس ورجع بسرعة غريبة ان احنا لازم نبدأ دلوقتي ومش هنستني السواق .. واداني بودرة و5 عملات علشان ارسم النجمة واحط الخمس عملات كل عملة عند كل راس وبعدين اعطاني شوال .. الشوال ده كان فيه عضم لونه اسود ... بعد كده قالي اخرج بسرعه بس لما جيت اخرج اكتشفت ان انا اتحبست جوه النجمة اللي انا رسمتها 

انا اتحبست في النجمة اللي انا رسمتها وكان فيه زي جدار مش مرئي ومش عارف اخرج بسببه ... فضلت زي المجنون اخبط علي الجدار عاوز اطلع ومرعوب ومش عارف.... والدكتور باصص في الكتاب وبيتكلم بس انا مش سامعه .. انا مش سامع اي حاجه 
يا دكتوور .... يا دكتوور ... الحقني ... طلعني من هنا 
والدكتور ما زال بيقرا من الكتاب وانا مش سامعه 
فجأه الدكتور قرب مني .. شفايفه بتقول متخافش يا رافو 
مخافش ايه وزفت ايه انا محبوس في نجمة ومعايا عضم اسود معرفش عضم مين والنجمة دي علي حسب ما اعرف انها ديما بتبقه شر مش خير خالص واكيد حاجه ليها علاقه بالعالم التاني 
الدكتور حط ايده علي الحاجز اللي بيني وبينه ..... الدكتور بيبتسم .........
ساعتها اتخضيت اكتر خوفت اكتر.... مهو ضحكته دي مدلش علي خير ابدا ... كده الدكتور كان قاصد فعلا انه يحبسني جوه النجمة دي .... هو في ايه ... ايه اللي بيحصلي ده انا هموت ولا ايه ساعتها زكرياتي كلها ظهرت قدامي .. شريط عمري بيعدي قدام عنيا وساعتها........ ضوء اخضر بدأ يطلع من البودرة اللي انا رسمت بيها النجمه علي الارض الضوء ده بين الحاجز اللي بيني وبين الدكتور .... والدكتور ما زال بيضحك وبدأت اسمع اصوات غريبة ضحكات غريبة واصوات هماسات ولا اكني بتفرج علي فيلم رعب من اللي بنتفرج عليهم علي التلفزيون ... الدكتور بيشاور علي حاجه ورايا وانحني برأسه .... طب ابص ورايا ولا ايه 
اكيد اللي ورايا ده مش حاجه كويسة
اكيد اللي ورايا ده عفريت او جني او اي سحر مهبب من الدكتور ده 
الحاجز قافل بيني وبين الخروج مفيش قدامي غير اني اشوف ايه اللي ورايا ده  ... مفيش مكان للهروب 
لفيت وبصيت ورايا ...
اللي كان ورايا كان عاصفة راملية في نص النجمة علي العضم اللي كنت حاطه العاصفه دي كان فيها زي كهرباء طالع منها الكهرباء دي خرج منها شعاع ...شعاع اتجه نحيتي في عيني ... الم رهيب حسيت بيه في عيني بس استمر لفترة قصيرة وبعد كده فتحت عيني وبصيت تاني قدامي شفت حاجه غريبة... الحاجه دي كانت عباره عن خيالات سودا مش ظاهر منهم غير ... غير ضوء احمر ... خيالات علي شكل بني ادم ... بس مش بني ادم عادي ..صحيح في رأس وايد بس الجسم عملاق كبير جدا ... الضوء الاحمر ده كان جاي من الراس مشكل عينين للخيال ده ... كان ... كان عددهم كبير ... من 30 ل 50 خيال احجام مختلفة اكبرهم واقف قدامهم والباقي كله وراه ... اذا ده القائد بتاعهم ... ده اللي هيقتلني .. الدكتور كان بيقدمني قربان ليهم يعني دول فعلا شياطين والكلام اللي انا قرأته علي الكتاب ده مكانش من وحي خيالي ..لا ده كان فعلا صح ... اكيد الدكتور عضو في المنظمة دي وانا القربان بتاعه .... الخيالات بتقرب عليا
لا انا مش عاوز اموت ... مش عاوز اموت ... انا لسه شاب وصغير وفي حاجات كتير عاوز اعملها 
الخيالات لسه بتقرب .... المسافه بيني وبينهم مش كبيرة ومفيش مكان للهروب ... انا خلاص هموت ... سامحيني يا امي ..سامحني يا ولدي ... انا عارف انكوا هتزعلوا كتير علي فراقي 
فجأه الخيالات توقفوا عن الحركة ... وقرب عليا زعيمهم وقف قدامي ... عملاق وشكله مرعب وحصل اللي مكنتش متوقعه ... الزعيم انحني قدامي واللي وراه كلهم انحنوا ... وقال كلام بلغه مش مفهومة 
برشاس اكوارا سينتا رافل رافوو 
ده قال اسمي انا صحيح مش فاهم الكلام ده كله بس قال اسمي في الاخر يعني بيوجهلي الكلام فعلا ... الزعيم بتاعهم عارفني 
بس المهم في كل ده ان انا لسه ممتش يبقه هما مش عاوزين يقتلوني يبقه هما عاوزين مني حاجه تانيه 
الزعيم لف لقبيلته من الشياطين دول وبصوت عالي
نااااااااااابل شاكورااااا رافوووووو

وكلهم ردوا عليه شاكوراااا رافووووووو
وساعتها رفع ايده الاتنين لفوق وقال
استاررررر باريررر بريك 
السماء بدأت تبرق وترعد والجو عاصف جدا بس الكلام ده كان جوه النجمه بس ونزل شعاع علي الخمس عملات واختفي الحاجز 
طلعت اجري زي المجنون ... وانا بجري بخبط في خيالات سودا برضه كلهم بصين عليا 
الدكتور : استني يا رافووو ... استني متخافش متجريش اقف يا رافوو اقف
وانا ما زلت بجري ... الطريق بيطول قدامي والرمل بيتحرك تحتي .... ببص ورايا لقيت نفسي برجع الرمل بيتحرك وبيرجعني ورا تاني ... الدكتور جيه جنبي حط ايده علي كتفي 
انا : وسع ايدك ... انت ... انت عاوز تقتلني ... انا عملت فيك ايه حرام عليك سيبني امشي من هنا
الدكتور : يابني اهدا بقه خلاص 
وفعلا بدأت اهدي ... انفاسي بدأت ترجع تاني والزعيم واقف ورا الدكتور 
الدكتور : متخفش خلاص اهدا اهدا 
انا : في ايه .. مين .. مين دول وعاوزين مني ايه 
الدكتور : متخفش خلاص .. اعذرني انا مرضتش اقولك انا عملت كده علشان لو كنت قولتلك كنت هتخاف ومش هترضي وانا فعلا محتاج مساعدتك جدا في الموضوع ده .... انت مطلوب بالاسم 
انا : ليه اشمعنا انا في ايه واحنا فين اصلا
الدكتور : اللي انا عملته ده كسرت الحاجز بينك وبين العالم التاني علشان تقدر تشوفهم .. زي مانا شايفهم بالظبط ... متقلقش مفيش حد هيموتك ولا هيأذيك طالما هتسمع الكلام ونعمل اللي هما عاوزينه
انا : ايوه ايه اللي هما عاوزينه بقه
الدكتور : هتفهم كل حاجه في وقتها
انا : لا ... مش كل مره تقولي كده ... انا عاوز افهم كل حاجه دلوقتي حالا
الزعيم بيبصلي وعينه باين عليها الغضب : اهدأ يا رافووووو ... سوف تساعدنا فيما نريد والا لن تري عائلتك ابدا
اكيد اللي عاوزينه ده حاجه مش كويسه ... دول شياطين اكيد هيطلب مني طلب يأذي عالم البشر 
بس مفيش قدامي غير اني اسمع الكلام واعرف هما عاوزين ايه
الدكتور : تعالا يا رافوو امشي معايا شويه وانا هفهمك كل حاجه طالما عاوز تفهم دلوقتي
استأذنك ايها الزعيم العظيم سوف اذكر له المهمة التي تريد منا ان نحققها 
الزعيم حرك راسه بالموافقة 
ومشيت مع الدكتور علشان افهم هما عاوزين ايه بالظبط
الدكتور : اسمعني يا رافو وركز كويس في الكلام ده ... فاكر قصة الدكتور صديقي اللي حكيتلك عنها 
انا : ايوه .. ايوه فاكر ... اكيد هما اللي قتلوه
الدكتور : ايوه يا رافو انت صح بس هما مكنوش هيعملوا كده لو سمع الكلام ونفذ اللي قالولو عليه .. واحنا هنعمل اللي هما هيقولونا عليه وبكده هنشتري حياتنا 
انا : طب انت حططني في الموضوع ده ليه انا مالي ومال الكلام ده انا لسه صغير و عاوز اعيش حياتي 
الدكتور : صدقني يا رافو .. انا مكنتش عاوز اعمل كده بس هما اللي طلبوك بالاسم وعاوزينك عضو في المنظمة بمزاجك او غصب عنك .. وانت كده كده بقيت عضو في المنظمة 
انا : يعني الكلام اللي انا قريته علي الكتاب كان صح وفعلا الكتاب ده من عالم الشياطين وانت ... انت يا دكتور عضو في المنظمة دي 
الدكتور : ايوه انا فعلا عضو في المنظمة دي ... ومقتنع جدا بيها ... عالم البشر بقه كله خطايا يا رافو ... الناس كلها بتقتل في بعضها كل واحد مش طايق التاني .. كل واحد عاوز يطلع علي حساب مجهود وتعب التاني .. ولو حد وقف في طريقه بيبعده بأي طريقة تيجي في دماغه وممكن يقتل في سبيل تحقيق هدفه من غير ما يعمل اعتبار لأن اللي بيقتله ده انسان وليه حق في الحياه زيه بالظبط
الدنيا كلها بقت حقد وغش وخداع وبنقضي علي الأرض بأيدينا ولازم كان يبقه فيه حل للموضوع ده ... كان لازم يبقه فيه تغيير يجبر الناس انها تعمل صح .. حتي لو ... حتي لو هيبقه فيه بعض التضحيات 
انا : الشر والحقد اللي منتشر في الدنيا دي بسبب وسوسة الشياطين اللي انت بتساعدهم واللي انت عاوز تنصرهم علينا علي اخواتك واهلك ... للأسف مفيش فرق بينك وبين اي حد عاوز يخرب الدنيا وبيسعي لتحقيق هدفه حتي لو هيبقه فيه تضحيات وانت لسه قايلها
الدكتور : لا يا رافو متظلمش الشياطين ... المنظمة اسمها حقوق الشياطين لأن فعلا هما ليهم حق في الارض زينا زيهم
انا : ربنا نزل ابليس وسيدنا ادم علي الارض وقال ان هما هيبقوا اعدأ ليوم الدين .. يعني هو ده اللي المفروض يحصل
الدكتور : طب افهم الاول غرضهم وبعدين احكم
انا : اتفضل قولي غرضهم ايه
الدكتور : الزعيم اللي انت قابلته واللي رحب بيك ده ... صحيح الكلام اللي قالهولك ده كان بيقولك مرحبا بك في عالمك الجديد يا رافو ... ولما لف للباقي قالهم رحبوا بمخلصنا رافوو وكلهم ردوا قال مرحبا رافووو
انا : مخلصنا !!!!!!!

لو عجبك الجزء الرابع من القصة متنساش تشاركنا تعليقك وتقولنا متوقع ايه في الجزء القادم ومتنساش تعمل اشتراك في الموقع علشان يوصلك باقي الاجزاء 

الجزء الخامس ... قريبا

ليست هناك تعليقات

اكتب تعليقك هنا