معاناة اهالي المحلة من نفق الشون او ما يسمي حاليا بنفق الموت تقرير بواسطة مي خضير


نفق الشون او نفق الموت كما اطلق عليه المواطنيين في مدينة المحلة الكبري

يعبر المواطنين عن استيائهم الكبير من هذا الامر الذي اصبح حديثهم الاول هذه الايام . 
فربما كانت فكرة النفق في بادأ الامر امرا جيدا للغاية حيث كانت الفكرة في اعتقاد بعض الناس واراء البعض انه قد تم انشاء نفق الشون الفاصل بين حي الجمهورية وميدان الشون , والفاصل ايضا بين عزبة اسكندر وميدان الشون , الفاصل بين طريق نادي السلك و ميدان الشون , قد تم انشاءه للتقليل من الحوادث التي تحدث بسبب القطار فالكثير من الاشخاص والاطفال والنساء قد تم اصابتهم بسبب القطار لأن صوت القطار لا يتم سماعه حتي عند الاقتراب من السكة الحديد التي تنقل من حي الجمهورية لميدان الشون فكان لابد من المسئولين التصرف في هذا الامر وكان الحل النهائي ان يقوموا بأنشاء نفق الشون الذي كانت كلفته كما يزعم المواطنين في المحلة 8 مليون جنيه مصري ولكن النفق تنقصه الكثير من المعايير التي تجعله نفق مفضل عند الناس فاولا : عدد سلالم النفق والتي تتراوح بين 100 و 150 درجة سلم يجعل من الصعب جدا علي كبار السن ان ينتقلوا في النفق بسهولة (موثقة بالصورة)

نفق الشون نفق الموت


وكما ترون في الصورة فالنفق يغرق بالمياه بسبب نشع المياه من اسفل وحول النفق , فعبر المواطنيين عن استيائهم الكبير من هذا النفق والحالاي التي تظهر  فيه والحالات المرضية الاخري التي تنشاء بسبب النفق
وايضا لا يوجد امن يقف عند هذا النفق يؤمن المواطنيين حيث يتعرض البنات الي حوادث سرقة الموبايلات من قبل البلطجية المنتشرون في هذا النفق والذين يتخذونه محلا لرزقهم , كما انتشر المتسولون والذين يدعون الاعاقة بيحصلون علي بعض المال في هذا النفق بكثرة .
ويزعم بعض المواطنيين الاخرين ان النفق قد تم انشاءه طبقا لبعض المعايير السياسية ولكن يرفض الجميع التكلم فيها .

لذا طرح المواطنيين بعض الحلول التي يمكن ان تكون مفيدة 

1 - يمكن رد هذا النفق وفتح السور كما كان من قبل
2 - جعل السكة الحديد مثل الشعبية حيث يوجد بها بوابة الكترونية عند مرور القطار تغلق
3 - اذا كان هناك خوفا من التكاتك ان تخرج الي ميدان الشون رغم انهم لا يجدون هذا عائق اقترحت احد المواطنات ان يتم وضع حارات بشرية كالمنتشرة في محطات القطار عند شباك قطع التزاكر والتي لن تسمح ابدا للتوكتوك ان يعبر 

4 - واخيرا اذا استمر النفق ولم يردم يتم عمل السلم الكهرباء وعمل ركن لذوي الاحتياجات الخاصة فيه كالمنتشر في بعض المولات في الاسكندرية والقاهرة

والفيديو يعرض اراء هؤولاء المواطنيين



اعداد وتقديم و voice over
مي خضير 


تصوير 
تقى عصام

مونتاج
محمد فتحي

للتواصل وعرض المشاكل اترك تعليق بوسيلة اتصالك او تواصل مع رسائل الموقع

ليست هناك تعليقات

اكتب تعليقك هنا