دراكولا مصاص الدماء مش اسطورة


قصة دراكولا مش اسطورة

دراكولا مصاص الدماء مش اسطورة 




طول عمرنا بنسمع عن دراكولا مصاص الدماء 



الكل مفكر انها اسطوره !!!حاجه خياليه كده .. واحد بيشرب دم الناس !! صعبه شويهبس اللي متعرفهوش ان دراكولا ده شخصيه حقيقيه مش هنطول عليك خلينا نقول حكايته





سنة 1450 ميلاديا كان فيه حرب بين الدولة العثمانيه ودولة هنغاريا وكان بين الدولتين دول 

ولاية اسمها ولاية والاكيا ...

في يوم السلطان العثماني بعت لحاكم ولاكيا رساله وقاله عاوزينك تدفع الجزيه وتعمل حاجه تثبت بيها ولائك 

وكان اثباته للولاء ده غريب جدا ..

الوالي بعت ولاده الاتنين دراكولا و رادو للدولة العثمانيه وده طبعا كان خير دليل علي ولاءه للدولة العثمانيه


واللي كان واضح جدا ان رادو بيحب الأسلام وبيحب الدولة العثمانيه 

علي عكس دراكولا اللي كان بيكره الدولة العثمانيه جدا بالرغم ان الاتنين قضوا طفولتهم فيها 

بعد كده جيه خبر وفاة الوالي والد دركولا ورادو موته كان مؤمرة دبرها له طبقة النبلاء في الولاية بتاعته 

والسلطان محمد الفاتح قرر انه يرسل دراكولا علشان يبقه والي ل والاكيا 

ودراكولا اول ما مسك الحكم عمل وليمة كبيره لطبقة النبلاء !!!

بعد الوليمة سألهم دراكولا سؤال { قولو لي ايها النبلاء العظام .... كم حاكما حكم والاكيا عبر تاريخها ؟ }

منهم اللي قال 10 ومنهم اللي قال 12 ومنهم اللي قال 13
رد دراكولا بغضب شديد { هذا لانكم خوانه تأكلون لحم الحاكم قبل ان يتم سنين حكمه """ فكم سنه قررتم ان تمنحوني ايها النبلاء العظام ؟؟ }
ومع الجملة دي كانت اشارة لجنود دراكولا انهم يبدأو القتل فيهم وهو كمان اخرج سيفه وبدأ يقطع في رؤسهم واللي عاش منهم شغلهم مع الفلاحين لحد ما ماتو من التعب يعني بالعربي خلص عليهم كلهم
ومش كده وبس ده مكانش كفاية عند دراكولا ....
دراكولا دور علي اهالي النبلاء دول اطفال ونساء وشيوخ وقتلهم كلهم كانت اباده عرقيه . 
دراكولا بعدها بدأ يكشر عن انيابه ومخالبه اول حاجه عملها انه اتمرد علي السلطان العثماني واعلن ان خلاص والاكيا مش تابعه للدولة العثمانيه وبرضه مكانش كفاية بالنسبه لدراكولا ده كان بيتفنن ويتلذذ بتعذيب وقتل الناس والناس دول مش من بره ولايته ...لا ده كان شعبه 
يعني مثلا ممكن عادي جدا يجيب شخص ويربط اطرافه الاربعه باحبال وكل حبل يتربط في حصان وطبعا الاحصنه دي بتمشي ف الاتجهات الاربعه فالشخص ده يتمزق .
ومن اشهر طرق القتل اللي اتعرف بيها و هو اول من استخدم الطريقه دي ف التاريخ وهو الخازوق
وكان بيتفنن في استخدامه مثلا يجيب راجل يقعده عليه ويسيب الخازوق يقطع في احشائه ببطيء شديد 
ومره تانيه نساء ومره اطفال يحطه في رقبة طفل رضيع وغرز في البطون ومن الفم وفي الحاله دي الضحيه بتتعلق بالمقلوب ومن كتر اعجابه بالطريقة دي خلاها هي العقاب الرسمي لولاية والاكيا عقاب للسرقه والكذب والقتل والمعتدي والمعتدي عليه كله كان بيستخدم عليه الطريقه دي ف العقاب 
طب تعالا كده مع بعض نركز في وصف قلعة دراكولا ....
المكان كان مجهز بكل ادوات التعذيب اللي ممكن تتخيلها 
تخيل معايا المنظر دراكولا قاعد علي عرشه وحواليه في كل مكان مترشق خوازيق ومتزينين بضحياه وكان ديما بيحب يشرب دماء ضحياه ( الدم الطازه ) وياسلام لو ممزوج بالنبيذ وزي المنظر اللي انت بتشوفه ف الافلام فعلا كان الدم بينزل من فمه ويسيل وينزل عل دقنه وبيستلذ بصراخات ضحياه وهما بيصرخوا من الالم الشديد 
واللي متعرفوش انه مش بيشرب الدم بس لا كان كمان بيجيب الضحاياا ويأمر جنوده بتقطيعهم ويحطهم في القدور وهمل لسه فيهم الروح .
طب ايه عقاب الست الكاسوله .... قطع ايديها الاتنين وتثبيتها عل خزوق امام الجميع لكي تكون عبره .
وفي مره نادي كل الفقراء والشيوخ والاطفال علشان وليمه يأكلهم كده الناس استغربت من حاجه زي دي وبعد ما الوليمه خلصت حصلت المأساه اللي انت توقعتها بالظبط قتلهم كلهم بحجة انهم ملهومش فايده وبيرهقوا الدوله علي الفاضي !!
كان لازم السلطان العثماني يعمل حاجه كان لازم يتحرك كان لازم يقف قصاد جبروت وجنون دراكولا
وفعلا كان مستعد انه يحاربه بس قبل ما يعمل الخطوه دي بعتله اتنين رسل يقولو يا الجزيه يا الحرب 
وده كان رده { انزع غطاء رأسك انت وهو ما هذه العمائم الطويلة السخيفه ؟ }
ولما رفضوا يقلعو العمائم دي قالهم خلاص خليكم وشاور لجنوده وعملوا حاجة في غاية الواحشيه ثبتوا العمائم دي في رؤؤسهم بمسامير رفيعه والدم كان بينزل علي اعينهم وقالهم روحوا للسلطان بتاعكوا وقولوا اني متمسك بالتقاليد العثمانيه وخصوصا ان العمه تفضل مثبته ف الرؤؤس الي الابد
وطبعا ده كان كافي جدا انه يعلن الحرب علي دراكولا وفعلا انطلق هو و 20الف من جنوده يعني 3 اضعاف جنود دراكولا 
وفجاءه هجم دراكولا علي جيش محمد الفاتح وانطلق محمد الفاتح هو وباقي جنوده واتوقف عن الحركه في وسط غابتين غابه ف اليمين وغابة ف الشمال علشان يسمع صرخات سامعها محمد الفاتح وجنوده ولما كشفوا الغابات دي لقوا ان الغابات مترشقه خوازيق 10 الاف خازوق في كل غابه منهم ومحطوط عليهم نص جيش محمد الفاتح
ساعتها انتشر الذعر والتوتر بين صفوف جيش محمد الفاتح ولما محمد الفاتح وجد الوضع كده استسلم ورجع بما تبق من جنوده و قالهم { ليس اليوم يوم زحفنا ... لكن بحق هذه الارواح الطاهره وبحق كل قطره دماء ... سناتي برأس هذا الشيطان علي وتد نضعه في منتصف القسطنطينيه يرميه صبيانها بالحجاره }
السلطان العثماني بعت رادو ومعاه 60 الف جندي وقاله { اتني برأس اخيك والاكيا لم تخلق لهذا الشيطان فقد خلقت لك انت } دراكولا عرف انهم جايين ساب الولايه خالص وفضل الجيش يطارده و كان دراكولا كل ما يدخل ولايه او منطقه يحتلها وهو خارج منها يحرق مخزن الطعام علشان عارف ان جنود العثمانيين بيعتمدوا في طعامهم عل الدول اللي هي محتلاها ومع الوقت اتمكن رادوا انه يمسكه دراكولا قاله { انت خنت بلادك يا رادو }
وكان رده الجميل عليه { لا بل عرف قلبي طريقا تاه فيه سنين طوال ... طريق تقع في نهايته رأسك }
وبالرغم من كده برضه دراكولا اتفوق بزكاءه والها رادوا ف الكلام ونط في بير ورادوا بص عليه لاقي جنود دراكولا منتظرين تحت واشعلوا نار قويه علشان محدش يعرف ينزل البير ويتبعهم و مسك رادوا حكم والاكيا و دراكولا راح هنغاريا يطلب الحمايه الا ان الملك اعتقله وفضل في السجن فتره طويله.. وهو في السجن كان بيصطاد الحشرات ويثبتها علي اوتاد زي ما كنا بيعمل ف الناس .
حكم رادو ولاية ولاكيا لمدة 9 سنوات وبعد كده مات علشان يحكم مكانه حاكم مش هتتوقعوه !!!!
الحاكم ده كان دراكولا ايوه رجع تاني علشان يعيد اللي كان بيعمله بس ملحقش بعد شهر بالظبط مات عل ايد واحد من جماعة الحشاشين اللي قطع راسه وزينها بالعثل علشان تفضل طازجه وبعتها لمحمد الفاتح ومحمد الفاتح وضعها علي وتد في منتصف القسطنطينيه و الناس والاطفال كانوا بيرموه بالحجاره كما وعد محمد الفاتح جنوده

يارب تكون القصه وطريقة سردها عجبتكوا 
انتظروا المزيد من ....... قصتي
قصص رعب بالعامية

فريق العمل 
مي خضير
محمد فتحي 
سهام جميل

ليست هناك تعليقات

اكتب تعليقك هنا